كل ما تحتاج أن تعرفه عن تحسين المدارس في قطاع التعليم الخاص

حوار مع الأستاذ زياد شتات، مدير التحسين المستمر في هيئة الشارقة للتعليم الخاص.

يُعرّف قاموس ميريام ويبستر التحسين بأنه “شيء يعزز القيمة أو التميز.” تُكَرّس العديد من المنظمات في جميع أنحاء العالم وقتها وجهدها لتحسين المدارس، وهنا في إمارة الشارقة، نحن محظوظون بما يكفي لأن يكون لدينا هيئة الشارقة للتعليم الخاص التي تدعم جهود جميع المدارس الخاصة في الشارقة لتحقيق التحسين.

قد يعرف الكثيرين منكم أن أكاديمية الشارقة للتعليم هي المؤسسة الشقيقة لهيئة الشارقة للتعليم الخاص. في الواقع نحن نتشارك رئيساً واحداً وهي سعادة الدكتورة محدثة الهاشمي. شرعت الهيئة مؤخراً في تنفيذ زيارات مدرسية لتقييم العديد من المدارس الخاصة في الشارقة بهدف دعم التحسين المستمر لكل مدرسة. ونظراً للصلة القوية التي تربط بين الأكاديمية والهيئة ولأننا في أكاديمية الشارقة للتعليم نسعى لمساعدة الجميع في مجتمع التعلم المتنوع لفهم المزيد حول تحسين المدارس، وتحديداً هنا في الشارقة، فقد أجريت حواراً مع الأستاذ زياد شتات، مدير التحسين المستمر في الهيئة، لمعرفة المزيد حول تحسين المدارس والدور الذي تلعبه الهيئة في مدارسنا الخاصة. فيما يلي أعرض لكم بعض المقتطفات الهامة من محادثتنا التي تمت في 15 أكتوبر 2022.

مُسمّاك الوظيفي هو مدير التحسين المستمر في هيئة الشارقة للتعليم الخاص. أخبرنا قليلاً عن الهيئة ودورك فيها.

شكراً جزيلاً لاستضافتي اليوم، وأتشرف أن أكون معكم في أكاديمية الشارقة للتعليم، هدية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لجميع المعلمين في الشارقة وخارجها. تعد الأكاديمية من وجهة نظري بمثابة ملتقى للمعلمين وبيتاً لهم كذلك. الآن دعيني أُعَرفك على هيئة الشارقة للتعليم الخاص، الهيئة كيان حديث نسبياً، عمره أربع سنوات فقط. تأسست عام 2018 بموجب المرسوم الأميري رقم 45 لسنة 2018 الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وبموجب المرسوم الأميري، أصبحت الهيئة كيان حكومي محلي في الشارقة، يهدف لتنظيم والإشراف على قطاع التعليم الخاص في الإمارة بما في ذلك المدارس ودور الحضانة ومعاهد التدريب

لدينا ثلاث تكليفات رئيسية وفقاً للمرسوم الأميري: أولُها تنظيم التعليم الخاص، والثاني هو رفع جودة التعليم، وهو الأهم من وجهة نظري، والثالث هو جذب الاستثمارات في قطاع التعليم الخاص.

تقدم هيئة الشارقة للتعليم الخاص خدماتها لـ 127 مدرسة، 145 حضانة، و66 مركز تدريب. هناك العديد من المهام التي نقوم بها لتحقيق تكاليفنا الرئيسية الثلاثة. على سبيل المثال، قمنا بترخيص المناهج المختلفة المعتمدة، وقبول الطلاب وتسجيلهم، والتأكد من امتثال جميع المؤسسات التعليمية للوائحنا الرسمية. أما فيما يخص الجودة، والتي تعد من أهم الأنشطة التي نقوم بها، فنحن نعمل على مراجعة سياسات تحسين وتطوير الأداء المدرسي لدورات التطوير الشخصي التقني وغيرها الكثير. وأخيراً، لجذب الاستثمار، نضمن تقديم خدمات عالية الجودة، وبيانات وإحصاءات محدثة.

أتشرف بإدارتي لقسم التحسين المستمر في هيئة الشارقة للتعليم، الذي تم إنشاؤه في العام الذي تأسست فيه الهيئة، لماذا؟ لأنه مدفوع بفلسفتها، وهي أن يتم دعم التحسين النظامي والمستمر بطريقة موازية ليكون لها تأثير إيجابي على نتائج طلاب المؤسسات التعليمية. لذا فإن هيئة الشارقة للتعليم الخاص تقدم خدمة فريدة في هذا الصدد، كونها تحمل مفهوم التحسين في جوهرها وهيكلها، بعكس الكيانات التنظيمية الأخرى. بالنسبة للهيئة يجب أن يتوفر التحسين المستمر في المؤسسات التعليمية أولاً وقبل امتثالها للتعليمات والتفتيش. نعتقد أن الامتثال للتعليمات هو نتيجة طبيعية للممارسات التعليمية الفعالة.

أُشرف من خلال دوري في هيئة الشارقة للتعليم الخاص على خدمات التحسين المقدمة للمؤسسات التعليمية لتحقيق التكليف الثاني للهيئة، وهو رفع جودة التعليم الخاص، ويسعدني أن أحصل على المساعدة من قبل فريق مؤهل على مستوى عالٍ من سبعة مستشارين وخبراء دوليين في مجال التعليم. تم تعيين أربعة منهم في المدارس الخاصة في الشارقة. بالإضافة إلى ذلك، لدينا مستشار واحد لكل من المجالات التالية: الرفاهية، والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، واللغة العربية.

وبالطبع هدفنا هو تحسين جودة التعليم ونتائج تعلم الطلاب، فنحن نعمل بشكل وثيق وتعاوني مع فرق القيادة المدرسية من خلال تقديم المشورة عالية المستوى والدعم لجميع المدارس الخاصة البالغ عددها 127 مدرسة في الشارقة، في عشرة مناهج دراسية من أصل 11 منهاجاً دراسياً. كما نعمل عن قرب مع قيادة المدرسة وكبار القادة والقيادة المتوسطة والمدرسين في مختلف المجالات، بما في ذلك التدريس، والتقييم، والمناهج الدراسية، والتخطيط الاستراتيجي، واستخدام البيانات، والموارد التعليمية، والتطوير المهني، والتدريب والتوجيه للمعلمين، وتطوير القيادة، وسياسات التحسين، وإعداد مدارس للمراجعات والاعتماد.

أتفهم أن العديد من المدارس الخاصة الموجودة هنا في الشارقة تخضع حالياً للتقييم. من فضلك اشرح لنا بالضبط كيف يحدث ذلك، وكم من الوقت سيستغرق الأمر، ومن يشارك من المدرسة، وكيف ستبدو النتائج ومتى سيحصلوا عليها؟

نعم أنت على حق. إنه حديث المدينة هذه الأيام. أطلقت هيئة الشارقة للتعليم الخاص برنامج مراجعة المدرسة المعروف باسم “إتقان”. إتقان هي كلمة عربية تعني في اللغة الإنجليزية الكمال. إتقان: مراجعة أداء المدرسة. نفضل في هيئة الشارقة للتعليم الخاص تسميتها مراجعة؛ عوضاً عن تفتيش أو تقييم. هذه المرة المراجعة ستكون كاملة للمدرسة بناءً على إطار التفتيش الموحد لدولة الإمارات العربية المتحدة. يتكون هذا الإطار من ستة معايير تتراوح من التركيز على إنجاز الطلاب إلى التدريس والتعلم، وإدارة القيادة. تعد المراجعة هذا العام حاسمة للغاية نظراً لعدم إجراء مراجعة شاملة منذ 2018-2019.

 لذلك، نرى مراجعة الأداء المدرسي كأداة تحسين وفرصة عظيمة لمدارسنا للاحتفال بنجاحاتها وعرض أفضل ممارساتها التعليمية، وبالطبع لمراقبة تقدمها وتحسينها.  

بالنسبة لهيئة الشارقة للتعليم الخاص، يعد هذا بمثابة تمرين لجمع البيانات حيث نقوم بجمع البيانات حول المدارس لتحديد نقاط القوة، والمجالات الرئيسية للتحسين، والتي ستمكننا بالتأكيد من تحديد احتياجات التدريب، والتدخلات المطلوبة، وخدمات الدعم. الفكرة الرئيسية هي أننا نريد خدمة الطلاب من خلال المؤسسات التعليمية. هذه هي الطريقة التي نتواصل بها مع الطلاب.

نحن نستهدف جميع المدارس الخاصة في الشارقة، 111 مدرسة من أصل 127. هناك 16 مدرسة معفاة لأنها مدارس جديدة في عامها الثاني من التشغيل. هل يمكنك تخيل ذلك؟ لدينا في الشارقة خلال العامين الماضيين 16 مدرسة جديدة بدأت خلال جائحة كورونا. هذا مؤشر على أن قطاع التعليم في الشارقة ينمو والطلب مرتفع للغاية. من المقرر أن تبدأ المراجعة من 17 أكتوبر حتى 23 مارس 2023. مرة أخرى، نستخدمها كأداة تحسين لجمع المعلومات حول المدارس لممارسات التحسين فقط. نحن لا نعتبرها عملية لتسمية المدارس.

ماذا نفعل عندما نذهب إلى المدارس؟ أعتقد أن هذا شيء يجب على أولياء الأمور والطلاب معرفته. عندما تذهب فرق المراجعة إلى المدارس، فإنها تغطي عدة جوانب للتوصل إلى صورة شاملة لتحديد مستوى المدرسة فيما يتعلق بإطار التفتيش. نلاحظ الدروس ونجري مقابلات مع الأطراف الفاعلة والمعلمين، وأولياء الأمور، ومجالس الإدارة، والطلاب. نقوم أيضاً بعمل استطلاع يستهدف أولياء الأمور ونلتقي بهم، ونراجع بيانات تحصيل الطلاب، وننظر إلى تقارير التفتيش السابقة للمدرسة، ونماذج التقييم الذاتي للمدرسة، كما نطلع على خطة تحسين المدرسة، وجميع المستندات المقدمة من كل مدرسة. من خلال هذه العلمية المفصلة نسعى جاهدين ونحرص بشدة على رؤية مدارسنا تتحسن وتصل إلى أعلى معايير الجودة.

 تمتد كل زيارة لأربعة أيام متتالية وفي نهاية التقييم تحصل كل مدرسة على تقرير مفصل مع تقدير عام، كما سيحتوي التقرير على معلومات التصنيف. أعتقد أن أولياء الأمور سيقدرون هذه المعلومات كثيراً لأنهم سيتمكنون أخيراً من معرفة نوع المدرسة التي يلتحق بها ابنه أو ابنته في الشارقة.  

لدينا العديد من الأشخاص الذين يزورون المدونة وهم أولياء أمور الشباب والأطفال الملتحقين بهذه المدارس التي يتم تقييمها. ما هو الشيء الأول الذي يجب أن يعرفه كل ولي أمر عن تقييم أطفاله في المدرسة؟

أنا شخصياً ولي أمر، ولدي أربعة أطفال يذهبون إلى إحدى مدارسنا الخاصة هنا في الشارقة، ولد وفتاة توأمان يبلغان من العمر 12 عاماً، وابن يبلغ من العمر سبعة أعوام وابن آخر يبلغ من العمر أربعة أعوام. الشيء الأول الذي يجب على كل ولي أمر أن يسأل عنه هو: “هل يتلقى أطفالي تعليماً جيداً يعدهم للمستقبل والنجاح والجامعة والاستعداد الوظيفي؟ هل يتعلمون في المدرسة؟ ” هذا هو ما أسأل نفسي باستمرار كولي أمر، وهذا ما أفعله عندما أكون في المنزل مع أطفالي، أستمر في طرح الأسئلة عليهم للتأكد من أنهم يتعلمون. المحصلة النهائية بالنسبة لي هي جودة التعليم التي يتلقاها أطفالنا ويستحقونها. نحن بحاجة إلى تعليم متميز لأطفالنا، وللتأكد من أن أطفالنا يتلقون حقاً تعليماً متميزاً ذا جودة عالية. ستساعد المراجعة التي تخضع لها المدرسة أولياء الأمور على معرفة المزيد حول نوع المدارس التي يذهب إليها أطفالهم. تحتوي التقارير على بيانات غنية ستساعد بالتأكيد أولياء الأمور على اختيار المدارس المناسبة لأطفالهم. أطفالي هم استثمار حياتي وأنا بحاجة لمعرفة المزيد عن المدرسة التي يذهبون إليها. بحلول نهاية شهر مارس، سيتم نشر جميع التقارير وسيتمكن الآباء من الوصول إليها بسهولة.

لمن يتوجه أولياء الأمور في المدرسة إذا كان لديهم سؤال حول التقييم؟

يجب على أولياء الأمور أو أشخاص معنيين التواصل مباشرة مع مدير المدرسة أو موظفي المدرسة للتعرف على نتائج هذه المراجعات أو أي أسئلة أخرى تتعلق بنتائج المراجعة. سيتم نشر هذه التقارير على موقع هيئة الشارقة للتعليم الخاص بالتأكيد قبل بداية العام الدراسي الجديد 2023-24، وأعتقد أن جميع المدارس ستنشرها أيضاً على مواقعها الإلكترونية. نحن نقوم بهذا من أجل أولياء الأمور وللطلاب. من حقهم معرفة مستوى جودة التعليم التي تقدمها المدارس.

أخيراً، أخبرنا شيئاً واحداً على الأقل يجب أن يعرفه كل ولي أمر حول ما تقدمه هيئة الشارقة للتعليم للمدارس الخاصة في الشارقة؟

شكراً لكِ على هذا السؤال. أعتقد أن ما يحتاج كل ولى أمر معرفته هو أننا موجودون لتلبية احتياجات أطفالهم للحصول على تعليم جيد. هذا هو الهدف وراء هيئة الشارقة للتعليم الخاص. نحن نمثل انعكاس لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة (حفظه الله)، وسعادة الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، فعندما أسس سموه الهيئة، كان الهدف الرئيسي هو خدمة الطلاب وأولياء الأمور. نحن صوت أولياء الأمور الذي يضمن رفاهية أطفالهم واستمرارهم في تحقيق التقدم والإنجازات. الأطفال يأتون أولاً، بالنسبة لنا هذه هي الأولوية. كل ما نقوم به في هيئة الشارقة للتعليم الخاص هو للطلاب، وسيظلوا دائماً أولويتنا.

 تعليم الأطفال مسؤولية جماعية، كلٌ منا مسؤول، بقدر ما تقع المسؤولية على عاتق الوالدين، إلا أنها أيضاً مسؤولية المدرسة، والمجتمع. هل تعرف المثل الأفريقي القائل “إن تربية الطفل تتطلب قرية كاملة”؟ أود أن أعيد صياغته لأقول “إن تعليم طفل يتطلب الشارقة بأكملها” نحن جميعاً نتشارك في هذا الأمر معاً!

نأمل أن تكون هذه المقابلة قد ساعدت في الإجابة على بعض أسئلتكم حول تحسين المدارس على وجه التحديد هنا في الشارقة. يمكنكم العثور على مزيد من المعلومات حول هيئة الشارقة للتعليم الخاص ومهامهم على موقعهم الإلكتروني Sharjah Private Education Authority – Homepage (shj.ae).
شكراً لك يا زياد على مشاركتنا هذه المعلومات الهامة.

إذا كان لديك سؤال حول هذا المنشور أو أي شيء آخر حول التعليم، يمكنك إرسال أسئلتك أدناه.

زياد يونس شتات خبير تربوي يتمتع بخبرة تزيد عن 20 عاماً في مجال التعليم. يشغل حالياً منصب مدير إدارة التحسين المستمر في هيئة الشارقة للتعليم الخاص، القسم الذي يشرف على أداء وتقدم المؤسسات التعليمية الخاصة في الشارقة، ويقود فريقاً من مستشاري التحسين الدوليين الذين يقدمون القيادة في الدعم الاستراتيجي عالي المستوى، وتطوير التعليم لتحسين جودة تقدم الطلاب ونتائجهم.

شغل السيد زياد سابقاً مناصب مختلفة في التدريس والتدريب والاستشارات وقيادة مراجعات المدارس واعتماد البرامج، بما في ذلك تصميم وتنظيم الجولات الدراسية الدولية، وبرامج التطوير المهني للطلاب وقادة المدارس وفقاً لاحتياجاتهم التدريبية في عدة دول مثل المملكة المتحدة وأستراليا وكندا. وقد منح ذلك السيد شتات الفرصة لاستكشاف الأنظمة التعليمية المختلفة التي ساهمت بشكل كبير في إثراء وصقل خبراته الدولية لخدمة احتياجات مجتمع التعلم المحلي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

1 Comment

Leave a Comment

1 Comment

Leave a Comment